الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة


خدمات

 

أخبار وطنية

ستتوّج بزواج غريب بين الاسقاط والتنصيب

اليوم تنتهي الحكاية الباردة للصيف الساخن


بقلم: خليل الرقيق

أن نتناول موضوعا سياسيا باردا في عزّ الصيف الساخن، هذا أمر تلزمه آليات أخرى غير السرد المتعارف في المادة الاعلامية... يلزمه شيء من مخالطة الجد بالهزل للتغلب على روتين الوقائع، ويلزمه شيء من العلم بأصول الكوميديا السوداء تلك التي تحمل في طواياها ضحكا يشبه البكاء...

الحكاية السياسية لهذا الصيف ملأت الدنيا.. ولم تشغل الناس... ملأت دنيا السياسيين بتغييرات فوقية وتحتية، لكنها لم تشغل دنيا المواطنين الذين أطبقت عليهم هواجس أخرى غير الحكومة واسم رئيس الحكومة وأسماء أعضاء الحكومة، وأسماء المصوتين مع أو ضدّ الحكومة.

اليوم تحديدا، في ساعة من ساعات الليل يختتم مسار تغيير حكومي ـ قد يكون دبّر بليل ـ ... يختتم ربما بعناق حارّ بين اصدقاء ألدّاء، او بمجاملة حميمة بين فرقاء أشداء... يختتم بنتيجة مسبقة تم التصريح بها قبل ذكر السبب: حكومة اعمدتها قديمة ورئيسها جديد. أعمدتها تنتمي الى حكومة مسحوبة الثقة في 30 جويلية، ممنوحة الثقة في 26 أوت... وبين اليومين علاقة حتى لكأنك ترى زواجا كاتوليكيا لا فكاك منه بين «أبطال» الاسقاط و«أبطال » التنصيب.


جلسة «تاريخية» اليوم بكل المقاييس

منظمات المجتمع المدني شاهدة على ميلاد حكومة الشّاهد

ساعات فقط تفصلنا على جلسة منح الثقة لحكومة الشاهد تحت قبة البرلمان، جلسة تم الاعلان عن موعدها بداية الاسبوع الجاري وذلك بعد اعلان يوسف الشاهد عن تركيبة حكومته مساء السبت الفارط.

هذه الجلسة سيتابعها الشعب التونسي وخصوصا الطبقة السياسية ومنظمات المجتمع المدني بقدر كبير من الأهمية لما تعلقه على حكومة الشاهد من آمال في الخروج بتونس من أزمتها الخانقة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا اضافة الى التحديات الكبرى والملفات الحارقة التي هي في انتظار الشاهد وحكومته، حكومة ستضطلع بتسيير شؤون الدولة في وضع عصيب تمر به تونس.

ويعوّل البعض على مصارحة رئيس الحكومة المكلّف للشعب بحقيقة الأوضاع والموازنات المالية للبلاد والتحديات التي تواجهها تونس حاليا والتي ستواجهها مستقبلا في ظل المتغيرات الوطنية والاقليمية.


ترتيب الأولويات والسرعة في الانجاز هي الوصفة السحرية للمعالجة

ملفات حارقة تنتظر حكومة يوسف الشّاهد

تعهّد رئيس الحكومة المكلّف يوسف الشاهد بتنفيذ مضمون وثيقة قرطاج والتي تتحدث عن الخطوط العريضة لبرنامج حكومة الوحدة الوطنية، وأعلن يوم 3 أوت المنقضي عن عزمه تنفيذ 5 أولويات تلخص ربما العناوين الكبرى لبرنامج الانقاذ الذي تحتاجه تونس في هذه المرحلة، وهي كسب المعركة على الارهاب، ومكافحة الفساد، ورفع النموّ، والتحكم في التوازنات المالية والعناية بالنظافة والبيئة.

وذكّر يوسف الشاهد يوم اعلان تركيبة فريقه الحكومي بما هو منجز الى حد الان في النقاط الخمس المعلنة الى حين الانطلاق الحقيقي في الانجاز بعد تسلم الحكم والحصول على ثقة مجلس نواب الشعب اليوم الجمعة 26 أوت 2016 ولكن يدرك الجميع ان اولويات حكومة الوحدة الوطنية ليست بالافكار الجديدة او الحلول السحرية والخلاقة التي جاءت بها وانما هي أهداف رسمتها جل الحكومات المتعاقبة بعد الثورة ولم تتوفر الارادة الحقيقية لانجازها وايضا الأدوات والاليات الدقيقة لتحقيقها ويجمع المهتمون بالشأن العام وكذلك الخبراء والمحللون على أن انعاش الاقتصاد واخراج تونس من عنق الزجاجة هو الملف الأول الحارق الذي يجب ان تعمل حكومة يوسف الشاهد على معالجته ولعل القراءة في ترتيب الأولويات الخمس التي اعلنها الشاهد يوم 3 أوت المنقضي خير دليل على ادراك الحكومة الجديدة لهذه المسألة لكن الفرق هنا يكمن في مدى التزامها بتحقيق هذه الأهداف لتجد فعلا السند الشعبي الذي تبحث عنه.


يحدث والساسة منهمكون في اقتسام «كعكة» الحكم:

الوضع الأمني خطير ومعركة سرت الليبية تثير الانشغال

مكنت عمليات التمشيط التي تقوم بها وحدات الجيش الوطني بجبال الكاف وورغة والطويرف من الكشف اول أمس عن مخيم لمجموعة ارهابية متمركزة في المنطقة، والقبض على افرادها اثر اشتباكات بينهم وبين العسكريين. يأتي ذلك في ظل تواصل عمليات الكشف عن خلايا ارهابية في مختلف مناطق البلاد وايقاف عناصرها، بالاضافة الى الكشف المتواصل عن مخازن للاسلحة هنا وهناك.

وللأسف فان هذا المجهود تبذله المؤسستان الامنية والعسكرية في الوقت الذي ينغمس فيه الساسة في المشاورات والمناورات في علاقة بتشكيل الحكومة الجديدة.


مجتمع جهات

لتلافي الضغط العمراني والمروري

بلدية العاصمة في حاجة إلى «ثورة» على مستوى التهيئة العمرانية


عقدت النيابة الخصوصية لبلدية تونس أمس الخميس دورة استثنائية للنظر في مشروع مثال التهيئة العمرانية للعاصمة في قراءة ثانية قبل المصادقة عليه نهائيا، بعد ان تمت المصادقة عليه في قراءة أولى بتاريخ 17 ديسمبر 2015 وقبول 260 اعتراض الى موفى مارس 2016.

وتم عقد جلسات عمل مشتركة بين بلدية تونس ومصالح وزارة التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية ووكالة التعمير لتونس الكبرى لدراسة الاعتراضات والأخذ بعين الاعتبار الملاحظات واقتراحات المصالح التي تمت استشارتها وتقديم مقترحات في شأنها ثم تم عرضها على أنظار لجنة التهيئة العمرانية في مناسبتين بتاريخ 23 جوان و22 أوت 2016 حيث أبدت اللجنة موافقتها على مشروع المثال مع اعتماد ملاحظات أعضاء اللجنة وأخذها بعين الاعتبار.


 

بنزرت

حمام استشفائي بمحميّة إشكل .. بين الحلم والحقيقة


حبى الله ولاية بنزرت بإحدى المحميات الطبعية بتونس ألا وهي الحديقة الوطنية بإشكال هذه الحديقة المتميزة على جميع الواجهات تأسست سنة 1980 وتبلغ مساحتها 12600 هكتار تتوزع بين البحيرة (8500 هكتار) و الجبل (1360 هكتار) والسباخ (2740 هكتار) وقد وقع ترسيم هذه المحمية بقائمة «محميات الكائنات الحية ومحيطها»، وبالتالي فهي توجد على قائمة التراث الدولي الطبيعي والثقافي لليونسكو منذ ما يناهز العقدين من الزمن.

فبحيرة اشكل تحتوي على600 نوع من النباتات، و200 ألف إلى 300 ألف طير من الطيور المائية تنتمي إلى 180 نوعا مختلفا. وتقع بحيرة إشكل في سهل ماطر الجميل وهي الموقع الطبيعي الوحيد في العالم المرسّم بالاتفاقيات الدولية الثلاث لحماية الطبيعة.


اقتصاد عالمية

الفصل الخامس من مشروع مجلة الاستثمار الجديدة تحت مجهر المرصد التونسي للاقتصاد :

بامكان المستثمرين الأجانب التنكر في شكل مؤسسات تونسية على شاكلة الدمى الروسية


مثل مشروع قانون مجلة الاستثمار الجديدة ومسألة تملك الأجانب الاراضي الفلاحية موضوع ورشة تكوينية نظمها مساء أول أمس المرصد التونسي للاقتصاد قدم خلالها مختلف التوضيحات والتساؤلات والاشكاليات لفك شيفرة مجلة الاستثمار الجديدة خصوصا فيما يتعلق بالفصل الخامس منها الذي ينص على ان المستثمر حرّ في امتلاك العقارات وتسويغها واستغلالها لانجاز عمليات استثمار مباشر أو مواصلتها ويمكن للمستثمر الأجنبي الاستثمار في القطاع الفلاحي دون أن يؤدي ذلك الى امتلاكه الاراضي الفلاحية.


 

بعد رفض منح الثقة لحكومة الوفاق :

ليبيا تعيش على وقع انتكاسة جديدة


الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) اعتبرت جريدة «واشنطن بوست» الأمريكية قرار مجلس النواب رفض منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني «انتكاسة جديدة» لجهود تحقيق الاستقرار والسلام في الدولة، ويهدد موقف المجلس الرئاسي.

ورأت الجريدة الأميركية، في تقرير نشرته يوم الإثنين، أن عواقب قرار مجلس النواب غير واضحة حتى الآن، ومن غير الواضح هل سيؤدي التصويت إلى حل حكومة الوفاق أم استبدال بعض وزرائها، وسيؤدي القرار بالتأكيد إلى تعميق حالة عدم الاستقرار الحالية، خاصة إذا رفض السراج قرار مجلس النواب. وقال الباحث في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، ماتيا توالدو، إن قرار البرلمان يضع عملية السلام «في مهب الريح» ويعرضها للخطر.


ثقافة مرافئ

دخل الاستوديو بسريةٍ تامة

مروان خوري يدخل عالم التقديم عبر «العربي الجديد»


بدأ الفنان اللبناني مروان خوري مساء أمس بتصوير برنامجه الذي يُشكِّل تجربته الرسمية الأولى في عالم تقديم البرامج. حيث سيُطل عبر شاشة «العربي الجديد» قريباً جداً، علماً أنه صوّر أمس الحلقة الأولى من برنامجه بسريةٍ تامة في استوديوهات بيروت، وسط التكتم على مضمون البرنامج.

والجدير بالذكر أنه سيستضيف خلال حلقاته عدداً كبيراً من النجوم، ليكون المضمون خليطاً بين الغناء والحوار، ضمن إطارٍ جديد وفكرة مختلفة تُمتع المشاهدين وتُقدِّم لهم مادةً دسمة في آنٍ واحد.


 



في قائمة أغلى ممثلات العالم.. جنيفر لورانس في الصدارة


ذكرت مجلة فوربس ، أن جنيفر لورانس هي الممثلة الأعلى أجرا في العالم في عام 2016، للعام الثاني على التوالي، تليها ميليسا مكارثي التي حققت مكاسب كبيرة لتقفز إلى هذه المرتبة.

وقالت المجلة إن أجر لورانس، التي قامت ببطولة سلسلة أفلام «هانغر غيمز» بلغ 46 مليون دولار قبل خصم الضرائب على مدى 12 شهرا.

ويمثل ذلك انخفاضا بنسبة 11.5 في المائة عن أجرها عام 2015.

وبلغ أجر مكارثي 33 مليون دولار بارتفاع عشرة ملايين عن العام الماضي بفضل أجرها عن نسخة جديدة من فيلم «غوست باسترز».

وحلت سكارليت جوهانسون بطلة فيلم «كابتن أمريكا : الحروب الأهلية» في المرتبة الثالثة بأجر 25 مليون دولار، بانخفاض بنحو 30 في المائة عن أجرها في العام الماضي.


رياضة

فوضى وتدافع عند اقتناء تذاكر «الدربي»

متى تواكب الجامعة والأندية التطور التكنولوجي؟

في عصر التكنولوجيا والانترنات، أصبح الظفر بتذكرة دخول الى الدور النهائي لكأس تونس أشبه بالمعجزة، فما حصل أمس ولئن كان منتظرا فإن حدّته فاقت المعقول والمنتظر حيث ذاقت جماهير النادي الافريقي والترجي الرياضي الأمرين من أجل الحصول ع

لى مبتغاها رغم أنها رابطت بملعبي زوتين والمنزه منذ الصباح الباكر ومنها من قضى ليلته في العراء، فالفوضى والتدافع وانعدام الأمان كان السائد في ظل العدد القليل والذي لا يكفي فريقين يتوزّع جمهورهما على كامل تراب الجمهورية، وما زاد الطين بلة السوق السوداء التي تنشط ويزدهر موسمها في هذه المناسبات والتي جعلت العديدين يقتنون التذاكر بأضعاف أسعارها رغم أن الموعد والكرة التونسية لا تستحق صراحة دفع مبالغ طائلة بسبب غول العنف والرداءة الذي اجتاح حياتنا وملاعبنا، دون الحديث عن المتمعشين وأصحاب النفوذ الذين يكسبون الكثير في الأحداث البارزة ويقتنون التذاكر قبل وصولها الى أماكن البيع.


المراكز غالية في التشكيلة المثالية

الجلاصي ينافس على مركز مع الأساسيين


ينهي الترجي الرياضي اليوم تحضيراته للموعد المرتقب ضد جاره النادي الافريقي في نهائي الكأس بإجراء حصة مسائية سيحسم خلالها المدرب عمار السويح اختياراته الفنية والبشرية لـ «الدربي».

وحسب الحصة التدريبية ليوم الاربعاء فإن التنافس مازال قائما حول مركزين فقط ويخصّان الرواقين حيث ينطلق أنيس البدري ومحمد علي منصر وآدم الرجايبي والياس الجلاصي بحظوظ شبه متساوية للعب منذ البداية، وانتعشت حظوظ الأخير بعد الاستعدادات الطيبة التي أظهرها في التمارين وكذلك الاضافة المقدمة من جانبه في مباراتي النجم الساحلي والملعب القابسي عندما أقحمه السويح أثناء اللعب، وما يخدم صالح ابن «البقلاوة» سابقا ابتعاد منصر عن أجواء المقابلات وكذلك غياب «الفورمة» عن الرجايبي، في حين بات من شبه المؤكد أن يلعب البدري على يمين الهجوم.


فشل خلال أوّل مقابلتين

هل يدفع بيسان ثمن الإخفاق الهجومي؟


أضاع المهاجم البينيني جاك بيسان خلال اخر مقابلتين فرصا واضحة وخاصة ضد نجم المتلوي واقترب من تعقيد وضعيّة الفريق بما أنّه لم يوفّق بالمرّة رغم أنّه كان خلال المناسبتين في موقف سانح للتهديف.

هذا الفشل قد يكون له انعكاس على وضعيّة اللاعب ومشاركته ضمن التركيبة الأساسية بما أن البنيني أصبح يمثّل عبءا على المجموعة فالهدف من وراء التعاقد معه هو إيجاد حلّ لمشاكل تراجع نسبة التهديف في النادي الإفريقي الذي فشل الموسم الماضي بشكل كبير من الناحية الهجوميّة ولكن المؤشّرات الأولى لا توحي بأن بيسان هو اللاعب الذي سيحلّ مشاكل الفريق كما أن هذه المؤشّرات لا تتماشى مع ما قدّمه اللاعب خلال النصف الثاني من الموسم الماضي مع قوافل قفصة عندما سجّل 10 أهداف.

ومن المنطقي أن يدفع هذا اللاعب ثمن هذا الإخفاق لأن الإطار الفنّي منحه فرصا ثمينة إلى حدّ الان وهو ليس استثناء في الفريق حتى يتمتّع بالحصانة ذلك أن موعد النهائي لا يحتمل وجود لاعب يشكّ في قدراته.


تحكيم

هل أصاب المكتب الجامعي في إختيار قيراط لإدارة نهائي الكأس؟

على الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء الأربعاء 24 أوت نزل على الموقع الرسمي للجامعة التونسية لكرة القدم خبر تعيين طاقم تحكيم الدور النهائي لكأس تونس والذي سيجمع غدا النادي الإفريقي بالترجي الرياضي وتبقى مسألة اختيار التوقيت للإعلان عنه لغزا محيّرا مثلما جرت العادة خلال الأشهر الأخيرة ونحن نتفهّم ذلك بما أن الجامعة تسعى إلى التخفيف من الضغط المسلط على حكامها سواء تعلّق الأمر بالأندية أو أبواقها أو ردة فعل الأحباء على مواقع التواصل الاجتماعي.

إذن اختار المكتب الجامعي أن يمنح الثقة للحكم الدولي الشاب هيثم قيراط صاحب الخمسة والعشرين ربيعا لإدارة نهائي كأس تونس للموسم 2015-2016. وفنيا لا يشكّ أحد في قيمة قيراط ولا في كفاءته غير أن هذا التعيين قد أتى في وقت مبكّر لهذا الحكم وقد يمثّل منعرجا في مسيرته.


CSS Valide !