الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الدفعة الثانية من الجولة 19

الإفريقي يهرب والنجم يتعثر .. والترجي والصفاقسي يقتربان

جدّد النادي الإفريقي العهد مع الانتصارات بعد أن فرض قوّته على جمعيّة جربة وهو انتصار منطقي باعتبار أن الإفريقي يقود الترتيب العام وقد رفع بالتالي الفارق عن النجم ملاحقه الأوّل إلى 4 نقاط.

وصنع القوافل مفاجأة الجولة بعد أن فرض التعادل على النجم الساحلي في سوسة معيدا سيناريو مقابلة النجم والملعب القابسي وهي نتيجة تعيد النجم إلى ما قبل لقاء الأحد الماضي بما أن الفريق ابتعد عن الإفريقي وسمح للترجي والصفاقسي بالاقتراب منه فيما واصلت القوافل سلسة المقابلات دون هزيمة.

وحقق الترجي انتصاره الرابع على التوالي ما يساعده على تدعيم مركزه الثالث وتشديد الخناق على الثنائي الأول الذي يسبقه بالمقابل توقفت سلسلة المقابلات دون هزيمة للنادي البنزرتي الذي لم يعرف الخسارة منذ 15 مقابلة ولكن واقعيّة الترجي كانت حاسمة من جديد.


جمعية جربة ـ النادي الافريقي 1ـ2

الأقوى فرض كلمته

كان الفريق الضيف قريبا من التهديف منذ الدقيقة 3 اثر تصويبة قوية من الغندري مرت جانبية، وأضاع العيفة بكيفية غريبة فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 8 بعد تمهيد من المنياوي حيث أخطأ المرمى رغم أنه كان أمام شباك خالية، ولعبت الجمعية دون مركبات واعتمدت طريقة الضغط العالي للحد من خطورة الافريقي وكانت قادرة على مباغتة بن مصطفى في أكثر من مناسبة على غرار فرصة ماتيو الذي تلقى كرة من اليعقوبي لكن تصويبته الأرضية جانبت المرمى في الدقيقة 17، ثم تسرب عطية على الجهة اليمنى لكن تقا أحكم التغطية.


الترجي الرّياضي ـ النادي البنزرتي 1ـ0

.. منطقيّة رغم صعوبة نهاية المقابلة

لم يكن انتصار الترجي على البنزرتي مفاجئا بما أن الترجي كان أفضل من منافسه وصنع عديد الفرص ولكن ردّ النبزرتي في نهاية المقابلة كان قويّا للغاية حيث اقترب بدوره من صنع المفاجأة ولكنّه انقاد إلى هزيمته الثانية هذا الموسم ضد المنافس نفسه.

عرفت دقائق المقابلة الأولى توازنا في اللّعب ولم يتمكّن أي فريق من فرض سيطرته خاصة على منطقة الوسط رغم أسبقية طفيفة للبنزرتي الذي اختار اللعب بثلاثة لاعبين في الوسط لهم نزعة دفاعيّة أغلقوا المنافذ أمام تسرّب لاعبي الترجي الذي سرعان ما نجح برفع النسق من خلال تسريع الخروج بالكرة من الأطراف وأتيحت له فرصتين واضحتين الأولى عندما وصلت الكرة إلى العكايشي الذي لم يكن متسلّلا ولكنّه اعتقد أنه خلف المدافع فلم يسدّد ثم أتيحت أبرز فرصة بعد تبادل سريع بين أفول والدربالي الذي وزّع باتّجاه العكايشي الذي لم يستفد من الفرصة رغم موقعه المناسب.


النجم الساحلي ـ قوافل قفصة 0ـ0

.. بمثابة الهزيمة للمحليين

كانت الأفضلية في بداية اللقاء للفريق المحلي الذي ضغط بكل ثقله وتوفرت أول فرصة في الدقيقة 2 للمهاجم موسى لكن تسديدته الرأسية مرت عالية بقليل وحاول الجزائري بونجاح في الدقيقة 12 مغالطة الثامري لكن الدفاع تدخل في اخر لحظة أما الضيوف فلم يتمكنوا من رد الفعل خاصة وأن الجربوعي لم يجد المساندة المطلوبة وظل معزولا في دفاع النجم لتتواصل سيطرة أبناء المدرب البنزرتي الذين نوعوا في محاولاتهم وتوفرت لهم فرصتين واضحتين الأولى في الدقيقة 22 عندما وضع البريقي زميله بونجاح وجها لوجه مع الثامري لكن الجزائري أخطأ المرمى والثانية في الدقيقة 27 عندما وزع البريقي الى موسى الذي أضاع الفرصة بكيفية غريبة.


مباشرة من مالطا

عبد الكريم النفطي (لاعب لافالات): مستوى الفرق الكبرى هنا لا يختلف عن مستوى أنديتنا


منذ التحاقه بفريقه الجديد لافالات المالطي يعيش عبد الكريم النفطي فترة ممتازة بغض النظر عن شعبيّة هذه البطولة ذلك أنّه فرض نفسه صلب فريقه لافالات وهو واحد من خيرة الفرق المالطيّة وينافس بانتظام على الألقاب كما أن النفطي أصبح هدّافا بما أن أهدافه الموسم الماضي ساعدت الفريق على الحصول على البطولة ومن ثمّة المشاركة في الدور التمهيدي من مسابقة رابطة الأبطال. وبلغت تجربة لاعب النادي الصفاقسي والنادي الإفريقي والنصر السعودي سابقا موسمها الثاني وهو موسم يلوح أصعب من الموسم الماضي نسبيّا على اعتبار ان الفريق يوجد في المركز الثالث الى حدّ الان..


عيوننا عليهم

الممرن الزواغي يرفض الاستسلام مع خنيفرة المغربي

قال كمال الزواغي مدرب شباب خنيفرة ، أن فريقه سيبذل قصارى جهده من أجل تفادي الهبوط للدرجة الثانية، وأضاف أن الهدف هو البحث عن المزيد من النتائج الإيجابية.وقال : «صحيح أن المهمة لن تكون سهلة لكنها ليست مستحيلة، نعرف أن مجموعة من الأندية تحدوها الرغبة العارمة من أجل تفادي الهبوط مثلنا، وهو ما سيجعل المنافسة جد صعبة بين جميع الأندية التي تنافس على هذا الهدف». وتابع: «الفوز الأخير على النادي القنيطري كان مهما خاصة وأنه سُجل على فريق يعاني مثلنا، لكن العبرة بالاستمرارية، لأننا مطالبون في المباريات القادمة بتفادي النتائج السلبية، رغم أن المرحلة القادمة لن تكون سهلة على بعد تسع جولات على إسدال ستار الدوري المغربي». ويحتل شباب خنيفرة المركز الـ 14 برصيد 21 نقطة ، بستة انتصارات وثلاثة تعادلات و12 هزيمة.


من وحي اللحظة

حضرت «السينما» وغابت الشجاعة!!

غريب وعجيب ما يحدث للممرن نزار خنفير صلب الادارة الفنية للجامعة... فالرجل كفء وصاحب شهائد وتجارب متنوعة.. لكن وفي كل مرة يكون ضحية القرارات «الفوقية» ولا احد يعرف بالضبط ما هي مهمته الاساسية.. وعندما احتاجه أهل الجامعة «وقت الغصرات» كان نزار في المستوى المطلوب.. واكثر من مرة.. ولكن الجزاء يكون دائما مثل ذاك الذي حصل عليه «سنمّار»!! واخر شطحات الجامعة تعيين الكنزاري ممرنا اول للمنتخب الاولمبي في حين اصبح خنفير مساعدا او ممرنا ثانيا.. لماذا هذا القرار.. ولماذا في هذا الوقت بالذات؟ وماذا تخفي هذه الخطوة غير البريئة في اعتقادنا؟!

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 10680

1

2

3

4

5

6

7

التالية >