الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الترجي يختار عمّار السويّح خليفة لأنيغو:

متعوّد بالمواعيد الكبرى وبحاجة إلى «دعم الجمهور»


الحسم في مصير مدرّب الترجي الرياضي تمّ مساء يوم الاثنين ذلك أن الاجتماع الموسّع لهيئة الترجي كان حاسما وخلاله وقع التطرّق إلى عديد الملفّات لأسماء من تونس وخارجها حيث كان نبيل الكوكي وعمّار السويّح وحسن شحّاتة ومانوال خوزي ضمن القائمة التي وقع النقاش بخصوصها ليقع في النهاية الاتّفاق على عمّار السويّح الذي لم يكن محلّ إجماع مختلف الحاضرين ولكن الأطراف الفاعلة ساندته وخاصة رياض بالنور.

وباختيار عمّار السويّح يعود الترجي الرياضي سريعا إلى المدرسة التونسيّة بما أن اخر مدرّب تونسي قاد الفريق كان خالد بن يحيى الذي أقيل خلال جانفي الماضي وخلال السنوات الأخيرة فإن الأسماء التونسية كانت حاضرة بقوّة فمنذ ٢٠١١ قاد نبيل معلول الترجي الرياضي في مناسبتين وماهر الكنزاري وخالد بن يحيى.


بين جوفنتس وعبد النّور

اليوم تتّضح الأمور وعقد بخمسة مواسم في الأفق


يفترض أن يكون اليوم الخميس حاسما في تحديد مستقبل العلاقة بين أيمن عبد النور موناكو الفرنسي من جهة وجوفنتس الإيطالي من جهة أخرى. فبعد فشل موناكو في التأهّل إلى الدور القادم من مسابقة رابطة الأبطال ضد فالنسيا مساء الثلاثاء فإن الأمور أصبحت أسهل بكثير على جميع الأطراف ورحيل عبد النور أصبح مسألة وقت لا أكثر.

ومثلما أشرنا سابقا فإن اللاعب اتّفق مع ادارة جوفنتس على تفاصيل العقد الذي سيربطه بالفريق الإيطالي والذي سيمتدّ على خمسة مواسم وحسم كل الأمور التي تهمّ الامتيازات الماليّة والإشكال الوحيد يهمّ الاتفاق المادي بين الفريقين فجوفنتس مستعدّ لدفع ما يقارب ٢٥ مليون أورو باعتبار الامتيازات الأخرى التي تعرف بـ «البونيس» والنادي الفرنسي يريد أن تبلغ قيمة الصفقة ٣٠ مليون أورو.


بطولة العالم ببيكين

حبيبة الغريبي تحتفظ بالفضية


في سباقها الثاني في الموسم الحالي بعد سباق موناكو يوم 17 جويلية الفارط وفي نهائي مونديال 3000 م موانع بملعب عش الطائر اكتفت البطلة التونسية حبيبة الغريبي بالمركز الثاني والميدالية الفضية أمس وراء منافستها الكينية جابكيماي التي اختطفت منها الفوز في الأمتار الأخيرة بفارق 13 جزء بالمائة (9 دقائق و 19 ثانية و 11) للكينية مقابل 9 دقائق و 19 ثانية و 24 جزء للعداءة التونسية فيما حلت الألمانية كراوس في المرتبة الثالثة و خرجت الأثيوبية صوفيا أسيفا للمرة الأولى عن دائرة التتويج ...


الترجي الجرجيسي ـ النجم الساحلي 1ـ4

أجانب النجم صنعوا الفارق

نجح النجم الساحلي بتحقيق انتصار عريض على الترجي الجرجيسي وهو انتصار مستحقّ ومنطقي ساهمت فيه العناصر الأجنبية للنجم وخاصة بانغورا الذي كان أفضل لاعب في المباراة وصنع الفارق باستمرار وهزيمة الترجي الجرجيسي كانت منطقيّة ولكن الفارق لا يعكس مستوى الفريق الذي نجح في بعض الفترات بإرباك منافسه.


الملعب القابسي ـ نادي حمام الأنف 2ـ1

السيفي يهدي «الستيدة» تأهلا تاريخيا

لم يجر المدرب مراد العقبي أي تغيير على التشكيلة الأساسية للملعب القابسي مقارنة بلقاء جمعية جربة، في حين أقحم مدرب «الهمهاما» معين الشعباني الثنائي حسن مبارك وخالد المليتي، وكانت الأفضلية منذ البداية للفريق المحلي الذي ضغط على منافسه وحاول تنويع عملياته بالاعتماد خصوصا على بقير الذي تحرك كثيرا وساهم في صنع عديد الفرص أبرزها لحسني الذي استغل ارتباكا في دفاع حمام الأنف لكن الماجري أنقذ الموقف، وبمرور الوقت خرج زملاء الشعار من انكماشهم حيث حاولوا المباغتة عن طريق مبارك والمهذبي الذي صوّب كرة دون خطورة على الحارس بن ثابت الذي تألق أمام تصويبة المليتي القوية، وواصل الحارس الماجري البروز حيث حرم هجوم أصحاب الضيافة من التهديف في أكثر من مناسبة، قبل أن يقوم بقير بمجهود فردي على الجهة لتلمس كرته المدافع بوسنينة ويعلن الحكم السالمي عن ضربة جزاء في الدقيقة 42 نفذها الهمامي في مناسبة أولى وتصدى لها الماجري قبل أن يأمر الحكم باعادتها وسط احتجاجات لاعبي حمام الأنف لينجح مدافع «الستيدة» في افتتاح التسجيل.


البحث عن مدرب جديد يتواصل...

روجي لومار يدخل على الخط

لم تفض الاتصالات التي تمّت خلال الأيام القليلة الماضية مع عدد من الفنيين لأخذ المشعل عن المدرب باولو دوارتي الى أي اتفاق نهائي... وقد توسّعت دائرة الاهتمام بالنسبة الى مسؤولي النادي لتشمل المدرب الفرنسي روجي لومار الذي سبق أن كانت له تجربة ناجحة مع كرة القدم التونسية.

لومار تفاعل مع عرض النادي الصفاقسي غير أنه طلب من مخاطبيه إمهاله أسبوعا آخر لاتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن...

في الأثناء يسود التفكك والإنحلال داخل الفريق والحال أنه مقبل على موسم جديد ستكون فيه المنافسة شديدة على المراتب الأولى...

وممّا يدعم ذلك أنّ اللاعبين الذين ركنوا الى الراحة في الأيام الثلاثة الماضية يستأنفون اليوم التمارين دون أن يكون لهم فنّي يسيّر تحضيراتهم... ممّا سيضاعف من حدّة الأزمة التي يمرّ بها الفريق.


ثمن نهائي الأفروباسكات

المبروك ينقذ المنتخب التونسي من الخروج المبكر

كانت كل تلك الجماهير التونسية التي تحولت إلى قاعة رادس لمواكبة الدربي المغاربي الحادي عشر في النهائيات القارية بين تونس والمغرب تنتظر أن يكون لقاء الدور ثمن النهائي الأسهل من بين كل لقاءات الأفرو التي خاضها المنتخب التونسي منذ يوم 19 من الشهر الجاري خاصة بعد الأداء الذي قدمه زملاء بن رمضان ضد نيجيريا ولم يكن أحد من بين تلك الآلاف المؤلفة من الجماهير يشك لحظة في فوز المنتخب التونسي كما لم يكن أحد من بينها يراهن على ذلك المردود المتواضع والوجه الشاحب الذي ظهر به اللاعبون أو تلك الغصرات الكبيرة التي مر بها كل من كان يتوقع فوزا سهلا أمام منافس انهزم في كل لقاءاته السابقة منذ بداية الأفرو...

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 11379

1

2

3

4

5

6

7

التالية >