الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



رغم تتالي النتائج السلبية

تثبيت الكوكي لكن الغربلة قادمة

لئن خلفت الهزيمة الثقيلة التي تكبدها فريق القوافل امام النادي الافريقي استياء كبيرا لدى الاحباء وعبر البعض منهم عن غضبهم بطرق عديدة لكن دون الخروج في الحقيقة عن المألوف وميثاق الرياضي وهو امر تفهمته الهيئة المديرة وكذلك الاطار الفني واللاعبون ما جعل العودة الى التمارين تكون عادية جدا رغم حرص المدرب نبيل الكوكي على الاجتماع بعناصر الفريق قبل الحصة التدريبية الأولى لهذا الاسبوع لحوالي ساعة تقريبا ليؤكد لهم رغبته في تقديم مردود أفضل في قادم اللقاءات وضرورة العمل أكثر، مؤكدا لهم أن الغربلة واردة في صورة تواصل النتائج غير المنتظرة في المقابل أثنى الكوكي على عطاء بعض اللاعبين وخاصة البوركيني ويلفريد . مع الاشارة الى مواكبة رئيس الجمعية خالد بنور وبعض اعضاء الهيئة لهذا الاجتماع في تأكيد على تثبيت نبيل الكوكي كمدرب اول للفريق بعد الاخبار التي راجت بخصوص حصول القطيعة بين الطرفين.


بطولة العالم للأواسط والوسطيات بالولايات المتحدة الأمريكية

ميدالية برنزية لألفة السعودي في افتتاح البطولة


سجلت رياضة الجيدو التونسية حضورها بامتياز في بطولة العالم للأواسط والوسطيات التي انطلقت منافساتها بفلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ومنذ اليوم الأول رفرفت الراية التونسية في هذا المونديال عن طريق أول لاعبة دخلت غمار المنافسات .

ذلك أن لاعبة الوزن الخفيف ألفة السعودي التي كانت قد صعدت على منصة التتويج العالمية في بطولة العالم للصغريات خلال السنة المنقضية نجحت في تأكيد الإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها بحصولها على الميدالية البرنزية في افتتاح هذه البطولة أول أمس .

و أحرزت البطلة التونسية الشابة المركز الثالث محققة ثلاثة انتصارات أمام كل من ستيفالدي من كازكستان ورودريغاز المكسيكية و كوستا البرتغالية ولم تنهزم إلا أمام البرازيلية لاريسا فارياس صاحبة الميدالية الفضية . وكانت الميدالية الذهبية لوزن 44 كلغ من نصيب اليابانية ساكاغوشي .


أساسي في المنتخب احتياطي في الترجي !!

لماذا أبعد بن يحيى المدافع اليعقوبي عن تشكيلة الترجي؟


يفرح أي مدرّب عندما يكون لديه أكثر من لاعب في المنتخب وخاصة عندما يلعب مقابلات دوليّة في مستوى أرفع من مستوى مقابلات البطولة. وقد مثّل الترجي الرياضي في اخر مقابلتين ضد السينغال كل من حسين الراقد وأيضا محمد علي اليعقوبي وكل واحد منهما خاض 180 دقيقة في ظرف 5 أيّام.

وإن عاد الراقد إلى الترجي ليلعب أساسيا ضد نجم المتلوي وهو الوضع الطبيعي لهذا اللاعب فإن محمّد علي اليعقوبي عاد ليجد نفسه بديلا من جديد بعد أن كان احتياطيا ضد نجم المتلوي.

ومن الغريب أن يكون الانتداب الوحيد في سجّل الترجي هذا الموسم ضمن البدلاء رغم وزنه صلب الفريق وقيمته الفنيّة التي لا تقبل الشكّ.


التصنيف الشهري للاتحاد الدولي

مفاجــأة مذهلة بـإمضـاء الطوغـو وقـــفـزة بــ 75 مـركــزا


حافظ المنتخب الوطني على المركز 31 في التصنيف الشهري الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم وذلك برصيد 780 نقطة. ويحتلّ المنتخب الوطني المركز الثاني عربيا والثالث إفريقيا وحافظ منتخب الجزائر على مركزه القيادي بعد أن تقدم خمسة مراكز وأصبح في المركز 15 ورغم التراجع الذي سجّله منتخب الكوت ديفوار الذي تأخّر ثلاثة مراكز فإنّه يتقدّم على المنتخب الوطني بما أنّه في المركز 25.

ويسمح انتصار المنتخب الوطني خلال المقابلتين القادمتين ضد بوتسوانا ومصر بتحسين ترتيبه أكثر وقد يدخل ضمن قائمة أفضل 20 منتخبا في العالم.


في انتظار الميركاتو الشتوي

تململ... شكوك... مخاوف وترقبات في الحديقة «ب»!!


فترة انتقالية أم نهاية مرحلة كاملة... أم فترة فراغ ?! ذاك هو السؤال الذي لم يجد بعد إجابة بخصوص الوضعية الراهنة للترجي... وأداء المجموعة ونتائج الأحمر والأصفر إلى حدّ الآن... اليوم الجميع منقسمون في قلعة الترجيين... فهناك من خاب أملهم وفقدوا الثقة في المجموعة الراهنة ... وثمة من لم يستقروا على رأي وعلى موقف وهنالك من يؤمن بأن لكل مرحلة زمانها وانجازاتها ورجالها وبالتالي تلك سنة الحياة والكرة ..... ولكل ناد مرحلة انتقالية ... ويوجد كذلك من يؤمنون بالرصيد البشري الحالي وبالاطار الفني ويدافعون عنهما ... وهؤلاء يعتقدون جازمين أن الترجي بحاجة فقط إلى بعض الوقت وبعض التعديلات... وخاصة إلى الهدوء والتضامن ليستعيد بريقه وتوازنه وصولاته وجولاته.... ونحن نحترم كل هذه الاراء والمواقف و«النظريات» ولكننا نعتقد أن الفئة الاخيرة «متفائلة زيادة» مثلما يقال ... وان العاطفة طاغية على نظرتها للاشياء صلب الترجي ... ذلك أن أغلب الملاحظين وفي مقدمتهم عديد الترجيّين الموضوعيين يقرّون بأن صعوبات الترجي «كثيرة» ومتنوعة وأن القضاء عليها ليس بالأمر الهيّن...


النادي الافريقي

ملامح موسم «تاريخي» في الأفق


عادل النادي الإفريقي أرقامه قياسا بالموسم الماضي فقد جمع إلى حدّ الان 19 نقطة من 24 ممكنة وفي هذا المستوى من الموسم الماضي كان الفريق قد حصد 19 نقطة إثر 6 انتصارات وتعادل وهزيمة ضد الملعب القابسي. والفارق المهم أن الإفريقي خلال هذا الموسم لعب خارج ميدانه ضد النادي الصفاقسي (تعادل) والنجم الساحلي (هزيمة) ما يعني أنّه لم يخسر نقاطا ضد فرق أسفل الترتيب ووسطه عكس الموسم الماضي فقد خسر أوّل 5 نقاط ضد الملعب القابسي (هزيمة) ومستقبل المرسى (تعادل).


من أسباب الهزيمة في بنزرت

غياب كوم أثر في توازن الفريق.. واحتجاب المثلوثي أربك الدفاع


دون الخوض في بعض الأسباب الخارجية التي تحدث عنها البعض لتبرير الهزيمة الأولى للنجم الساحلي في بطولة الموسم الحالي، فإن أبرز الاستنتاجات التي يمكن الخروج بها بعد مباراة الفريق في بنزرت أن الفريق تأثر لأول مرة بالغيابات التي كان لها مفعول سلبي على أداء المجموعة وتوازن الفريق ككل، فعدم وجود فرانك كوم في وسط الميدان ساهم في عدم قدرة الفريق على قطع كل الكرات وبسط نفوذه بالشكل المطلوب ما جعل المنافس يقدر على الوصول إلى دفاع النجم بشكل ملحوظ، كما أن كوم المعروف بصلابته وتقدمه في بعض الأحيان ترك فراغا كبيرا في وسط الميدان ولم يقدر محمد سلامة على القيام بالدور نفسه الذي كان يقوم به كوم.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 10036

1

2

3

4

5

6

7

التالية >