الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



«تانيت» ترسو اليوم بميناء حلق الوادي

..الأفضل والأكثر رفاهية في البحر المتوسط



عقدت الشركة التونسية للملاحة صباح أمس على متن باخرة قرطاج ندوة صحفية للاعلان عن استعدادها للموسم الصيفي لهذه السنة والاعلان عن وصول الباخرة الجديدة «تانيت».
وقال السيد جمال قمرة مدير عام الشركة التونسية للملاحة بان الباخرة تانيت ستصل اليوم الى ميناء حلق الوادي في حدود الساعة الثالثة بعد الزوال، مبرزا أن هذه الباخرة الجديدة ستكون مميزة والأفضل في البحر الأبيض المتوسط...
وبين بأن هذه الباخرة صنعت في كوريا الجنوبية وقد استلمتها تونس يوم 30 ماي 2012، حث تبلغ طاقة استيعابها 3 آلاف و200 مسافر وألف وستين عربة فضلا عن استيعابها لتسعين حاوية مجرورة، مضيفا ان سرعة هذه السفينة تبلغ 27.5 عقدة بحرية مقابل 22 عقدة بحرية بالنسبة للباخرة قرطاج، وحي مجهزة بكل مقومات الرفاهة.
وأكد مدير عام الشركة التونسية للملاحة ان «تانيت» ستستجيب لحاجيات الشركة ولمتطلبات الحرفاء موضحا ان هذه الباخرة الجديدة ستؤمن رفقة باخرة قرطاج الرحلات البحرية الرابطة بين ميناء حلق الوادي وميناءي مرسيليا وجنوة.
وقال السيد جمال قمرة ان الكلفة الجملية لهذه الباخرة الجديدة بلغت 255 مليون دولار  وأن مصادر تمويلها متأت أساسا من التمويل التونسي الذاتي وقد تم تأمين باقي المبلغ عبر قروض من بنكين أوروبيين.
تطور عدد المسافرين
أما فيما يتعلق برقم معاملات الشركة، أشار السيد جمال قمرة الرئيس المدير العام للشركة التونسية للملاحة الى ان الشركة حققت تطورا في عدد المسافرين على متن خطوطها حيث سافر خلال الأشهر الخمس الاولى من السنة الحالية حوالي 58 ألف مسافر على متن خطوط الشركة محققة بذلك نموا بنسبة ٪29 مقارنة بنفس الفترة من السنة المنقضية والذي بلغ فيها عدد المسافرين 49 ألف مسافر، في حين بلغ عدد المسافرين خلال الاشهر الخمسة الاولى من سنة 2010 حوالي 52 ألف مسافر.
وأضاف بأن نسبة الحجز شهدت بدورها نموا بنسبة ٪40 مقارنة بالسنة الفارطة كما هو الشأن بالنسبة لأسطول السيارات حيث بلغ عدد السيارات خلال الاشهر الخمسة الاولى من سنة 2012، 32 ألف سيارة في حين لم يتجاوز هذا العدد 22 ألف سيارة خلال نفس الفترة من سنتي 2010 و2011، فضلا عن تحقيق الشركة التونسية للملاحة لنسبة نمو هامة في نقل الحاويات المجرورة بنسبة ٪30.
وأشار السيد جمال قمرة الى أن الشركة، استعدت لاستقبال هذا الموسم على أكمل وجه من خلال تجنيد اطاراتها واعوانها عبر تمكينهم من دورات تكوينية متعددة، مبرزا ان هناك حوالي 3 آلاف مسافر يرغبون في القدوم الى تونس عبر خطوط الشركة.
وعن مسألة عروض بيع باخرة الحبيب لنقل المسافرين وكذلك بيع باخرة الكاف لنقل البضائع، قال السيد جمال قمرة ان الشركة قدمت عرضين لبيع كل من باخرة الحبيب وباخرة الكاف لكبر سنهما، موضحا أنه بالنسبة لباخرة الحبيب تلقت الشركة عروضا بيد أن تلك العروض ليست مشجعة على البيع، كما تلقت ايضا عروضا وهي عبارة عن أفكار لاستثمار هذه الباخرة العريقة بطرق أخرى فهناك من يريد ان يستعملها كنزل او كمدرسة بحرية للتكوين، وهناك من يريد ان يستغلها في الجانب السياحي... اما بالنسبة لباخرة الكاف لنقل البضائع اوضح بانه سيتم بيعها والتفريط فيها في أقرب وقت ممكن وان الشركة الان بصدد دراسة العروض المقدمة لها لاقتنائها...
وعن مسألة الانتدابات، اكد بان الشركة قامت بانتداب قرابة 30 اطارا للباخرة «تانيت» كما ستشرف كوادر واطارات باخرتي «الحبيب» و«الكاف» على العمل بهذه الباخرة الجديدة.
وأضاف بأن الشركة قامت بوضع امتيازات خاصة للجالية التونسية المقيمة بالخارج للعودة الى أرض الوطن واستحثاث نسق القطاع السياحي ببلادنا، وتتمثل هذه التخفيضات في التعريفات تصل الى حدود ٪50. وستشمل هذه الامتيازات المسافرين الذين سيحجزون خلال الفترة المتراوحة بين 15 جويلية و23 أوت 2012 على متن خطوط الشركة التونسية للملاحة.
كا أكد من جهة أخرى بأن ملفات الفساد التي عرفتها الشركة قام بالاطلاع على البعض منها وستتم معالجتها عن طريق القضاء...



مريم عثماني