الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة


خدمات

 

وطنية



الشاهد يسعى الى البدء في العمل.. والباجي يحشد التأييد في الداخل والخارج

هل تتجنب الحكومة مأزق سابقتها؟


بقلم: محمد بوعود

كثير من الملاحظين ينتظرون بفارغ صبر ان تنطلق الحكومة في تنفيذ تعهّداتها، وكثيرون ايضا يترصّدون انطلاق ما جاء في خطاب التكليف وخطاب القسم، والاكثر من هؤلاء جميعا، هي الفئات الشعبية التي طال انتظارها لمشاريع لا تراها، ووعود لا تتحقق.

فالشاهد يعرف جيدا أن مسالة تعيينه لا يمكن أن تختلف كثيرا عن ازاحته لو فشلت حكومته في انطلاقتها الاولى، أو لو انه اختار أن يستكين الى الدّعم الذي يلقاه باستمرار من القصر الرئاسي ومن الرئيس الباجي قائد السبسي، وحتى من قيادات النهضة والنداء وآفاق وعدد من القوى الاخرى.

فهو يعرف جيدا أنها وافقت عليه، وعملت معه، ودخلت معه هذه العملية الاقرب الى المغامرة، لا حبّا فيه، ولكن لان ظرف البلاد كان ربما يتطلّب التغيير، مهما كان نوع التغيير، لانه لم يعد بالامكان الاستمرار، او كان لا بد من اعطاء نفس جديد أو احداث رجّة ايجابية في المشهد السياسي الذي وصل ساعتها الى عنق الاختناق ولم يعد بامكانه الاستمرار او تقديم الاضافة.


الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

بـن موســـى لـن يترشـــح للرئاســـــــة

أعلن رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان المتخلي عبد الستار بن موسى خلال ندوة صحفية إنعقدت أمس الخميس بالعاصمة لتسليط الضوء على التحضيرات الأخيرة للمؤتمر السابع للرابطة تحت شعار «كل الحقوق دون إقصاء ولا إنتقاء» و تقديم التقرير الثاني حول «واقع الحريات بتونس» عن عدم ترشحه لرئاسة الرابطة في مؤتمرها السابع.

واقترح بن موسى تنقيح رئاسة الرابطة لدورة واحدة بدلا من دورتين مبرزا في هذا الخصوص ضرورة التداول على المسؤولية وترك الأولوية للشباب حتى يكون فاعلا في المجتمع وفق تعبيره.


نسرين بن خديجة عضو المجلس المركزي لحزب المسار في حوار لـ «الصحافة اليوم»:

نجاح حكومة الوحدة الوطنية نجاح لتونس

حاورها: المنصف عويساوي

خلق تكوين حكومة الوحدة الوطنية برئاسة يوسف الشاهد نوعا من الحراك الداخلي ومسّ بالهياكل وأثّر في المواقع القيادية لكوادر الأحزاب المشاركة فيها وهو ما دفع هذه الأحزاب الى الاسراع بعقد اجتماعات مجالسها المركزية وهيئاتها القيادية لاعادة تنظيم تسيير شؤون البيت الداخلي كما يقال.

حزب المسار لم يخرج عن دائرة هذه المتغيرات حيث سارع بتحديد موعد مجلسه المركزي المقبل وتعيين منسق عام للأمانة الوطنية للحزب خلفا لأمينه العام سمير الطيب وزير الفلاحة في حكومة الوحدة الوطنية... هذه النقاط وغيرها كانت محاور الحوار الذي أجرته «الصحافة اليوم» مع نسرين بن خديجة عضو المجلس المركزي لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي ومنسقة فرع تونس الغربية وعضو لجنة الصحة بالحزب.


بعد أن كانت مقرّرة بداية من يوم أمس

إلغاء التحرّكات الاحتجاجية للأمنيين وتحذير من محاولات ضرب العمل النقابي الأمني

كان من المقرر أن يدخل موظفو الإدارة العامة لوحدات التدخل وكافة الأمنيين من مختلف الأسلاك المنخرطون بنقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل بداية من يوم أمس في سلسلة من التحركات الإحتجاجية. ولكن بناء على جلسة عمل انعقدت مساء أول أمس بين النقابة المذكورة والمدير العام للأمن الوطني تم الغاء هذه التحركات.

ويأتي إلغاء التحركات المبرمجة على إثر الوصول الى حل بالتفاوض. إذ وفقا لبيان أصدرته نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل فإنّه تمّ الإتفاق على ضبط تصور مشترك لتنظيم العلاقة بين النقابة والإدارة وتحديد التزامات وحقوق الطرفين وفق التشاريع الجاري بها العمل بعد الإستئناس بالتجارب والقوانين المقارنة.


أهميّة إنجاح مسار الإنتقال الديمقراطي ومسؤولية كل الأطراف في دعم الحكومة

أبرز محاور اللقاء بين رئيس الجمهورية والنائبين مصطفى بن أحمد ووليد الجلاد

تحادث رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي أمس الأربعاء بقصر قرطاج، مع عضوي مجلس نواب الشعب (كتلة الحرة)، وليد الجلاّد ومصطفى بن أحمد الذي أفاد في تصريح إثر اللقاء بأنه تم تناول «أهميّة إنجاح مسار الإنتقال الديمقراطي ومسؤولية كل الأطراف في دعم حكومة الوحدة الوطنيّة ومعاضدتها في إنجاز برامجها، خاصة مع البوادر الإيجابية لتحسّن مناخ الإستثمار ومؤشرات الإنفراج في مجالات التنمية والتشغيل».




رئيس الجمهورية يلتقي وفدا عن الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب

التقى رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، أمس الأربعاء بقصر قرطاج، وفدا عن الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب تتقدّمه رئيستها حميدة الدريدي.




تسجيل أكثر من 400 حالة تعذيب في تونس من أكتوبر2013 إلى أكتوبر 2015

أعلن رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان المتخلي عبد الستار بن موسى خلال ندوة صحفية انعقدت أمس الاربعاء بالعاصمة عن تسجيل أكثر من 400 حالة تعذيب في تونس خلال الفترة الممتدة من أكتوبر 2013 الى أكتوبر 2015 وفق ما ورد في التقرير المذكور.

وأوضح بن موسى أن التقرير يؤكد وجود حالات تعذيب غير ممنهجة وهو ما يتطلب إصلاح المنظومة الأمنية والقضائية قصد وضع حد للنظرة والسياسة العقابية في تونس كما يبرهن على أن وضع الحريات في تونس «غير مرضي رغم تحسنه مقارنة بما كان عليه سابقا».

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 25644

1

2

3

4

5

6

7

التالية >