الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



بعد فشل خطة 30ـ40ـ45 وتنامي الاضرابات

أي مــصــيــر للحوار الاجتماعي؟؟؟


شهد الاسبوع المنقضي تناميا مكثفا للاضرابات القطاعية على خلفية مطالب مهنية، كما عرف نفس الأسبوع تعثرا للمفاوضات الاجتماعية نتيجة اتساع الهوة بين مقترحات الحكومة ومقترحات الاتحاد العام التونسي للشغل.

والواقع ان هناك ارتباطا عضويا بين ما يحدث من تململ في مختلف الأسلاك الوظيفية وبين ما يعتمل من تأزم في علاقة السلطة بالاطراف الاجتماعية. لقد علّقت آمال كثيرة على هذه الحكومة القادمة من تفاصيل انتخابات ساخنة، لكن تمشياتها الحالية سكبت الماء البارد على كل من ذهبت به جذوة الطموح الى ذروة الانتشاء... وهكذا بدت الصورة كما لو كانت مشهدا استعاديا لما عاشته البلاد من احتجاجات وهزات ابان فشل حكومات الترويكا المتعاقبة على ايجاد حلول لمقاومة الفقر وتدهور المقدرة الشرائية.


هل بدأت الحرب الحقيقية على الفساد:

قد تكون مناوشة وضغطا...وقد تكون تصفية أجنحة ايضا


ما عرفته الساحة القضائية مؤخرا من تحرّك ضد بعض رموز الفساد، أو على الأقلّ مبدئيا ضد بعض أذرعة الفساد، وليس الفساد كله، ولا الرؤوس الكبيرة منه، قد يعدّ في حدّ ذاته خطوة شجاعة، تُذكر فتُشكر، خاصة وان هذا الملفّ يكاد يكون من المحرّمات، بل هو أكثر الخطوط الحمراء التي لم يقترب منها أحد، طيلة فترة ما بعد الثورة، رغم ان الكثير من القوى السياسية بما فيها التي حكمت والتي تحكم، تعتبر محاربة الفساد من اولوياتها، وترفع مكافحته كشعار مركزي في برامجها وأدبياتها، بل ان الكثيرين يعتبرون أصلا أن الثورة قد قامت من اجل مكافحة الفساد.


ياسين بن اسماعيل الخبير في الهندسة المالية والنقدية لـ «الصحافة اليوم»:

طبيعي ان تسرق البنوك المركزية الأضواء من الحكومات!...


بعد الازمات المالية الأخيرة كثر الحديث عن دور السياسة النقدية والبنوك المركزية في مواجهة هذه الأزمات والحد من انعكاساتها السلبية على الاقتصاد الحقيقي. الدعوة الى تكريس استقلالية البنوك المركزية عن الحكومات هو توجه له أنصاره خاصة في ظل التجارب التاريخية التي كشفت عن ضرورة هذه الاستقلالية لابعاد البنوك المركزية عن تجاذبات السياسات الاقتصادية والمالية العمومية.

لتسليط الأضواء على دور البنوك المركزية حسب بعض المدارس الاقتصادية والنقدية كان لنا لقاء مع الدكتور ياسين بن اسماعيل الأستاذ في الهندسة المالية والنقدية الذي اعتمد على التحليل التاريخي لدور البنوك المركزية لابراز مجالات تدخلها وحدود ذلك على الأزمات المالية التي يعيشها الاقتصاد العالمي.


غضب في عيد قوات الأمن الداخلي

احتجاج في قفصة

عبّر عدد من ضباط الحرس الوطني بقفصة أمس عن غضبهم من استثنائهم من حركة الترقيات الأخيرة، ومنهم من قضى 8 سنوات برتبة نقيب وتحمل مسؤوليات متعددة، ومع ذلك تم حرمانهم من الترقية إلى رتبة رائد، والحال أنه لم تعد تفصلهم عن التقاعد سوى أشهر معدودة. حالة الاحتقان بلغت درجة توجيه اتهامات للإدارة بتسييس الترقيات التي استفاد منها موالون للترويكا السابقة!؟ مع التأكيد على أن عناصر معروفة بميولاتها السلفية، تمّت ترقيتها في السنة الفارطة!؟


تخلوا عن الاضراب الوحشي فقط بعد بعث «اللجنة المشتركة»

طلبة تونس المفروزون أمنيا يواصلون اضرابهم المفتوح عن الطعام


اعتبر قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس المفروزون أمنيا ان ما تم اعلانه أول أمس عقب جلسة العمل بين رئاسة الحكومة وأعضاء من مجلس نواب الشعب غير مقنع مائة بالمائة ولا يكفي لرفع الاضراب المفتوح عن الطعام لكنهم اختاروا في المقابل ابداء حسن نيتهم للتفاعل الايجابي مع أي حل ايجابي بتوقف المضربين الـ 14 عن الاضراب الوحشي مع مواصلة اضراب الجوع المفتوح حتى ترجمة الحلول المعلنة الى واقع ملموس.


لاسناد العمل الحكومي والتشاور في اتخاذ القرار:

نحو تكوين تنسيقية سياسية تجمع بين أحزاب الإئتلاف الحاكم

بعد التحفظات التي عبرت عنها الاحزاب المشكلة للائتلاف الحاكم حول التعيينات الاخيرة من ولاة وعلى رأس المؤسسات الوطنيةبات من الواضح ان التنسيق بين مكونات هذا الائتلاف غير مفعّل بالوجه المطلوب وهو ما دفع عدة أطراف من داخل هذه الاحزاب للدعوة الى ضرورة تكوين حزام سياسي أو تنسيقية تجمع هذه الأحزاب للتباحث حول تصورها لتسيير المرحلة المقبلة والتشاور حول أهم الاجراءات والقرارات التي يمكن طرحها على الحكومة.


بين الحكومة والاتحاد

الاتفاق حول الزيادة في الأجور ممكن غرة ماي

أكد الامين العام المساعد لاتحاد الشغل حفيظ حفيظ أن المقترحات التي قدمتها الحكومة بخصوص الزيادة فى الاجور في القطاع العام غير كافية مشيرا الى أن وجهات النظر بين الطرفين مازالت بعيدة بالرغم من وجود تقدم في المفاوضات.

ورجح حفيظ لدى اشرافه على الهيئة الادارية لاتحاد الشغل بباجة امكانية التواصل الى اتفاق قبل 01 ماي 2015.

وحول كثرة الاضرابات التي باتت تشهدها عديد القطاعات بتونس حملّ حفيظ حفيظ المسؤولية للحكومة التي وجب عليها الايفاء بتعهداتها وتطبيق الاتفاقيات المبرمة.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 21458

1

2

3

4

5

6

7

التالية >